مكتب تنسيق المساعدات الاغاثية يناقش تطورات الوضع الإنساني في اليمن

 

بحث نائب وزير الإدارة المحلية عضو اللجنة العليا للإغاثة عبدالسلام باعبود اليوم مع مكتب تنسيق المساعدات الاغاثية والإنسانية المقدمة من دول مجلس التعاون الخليجي لليمن، تطورات الوضع الإنساني في اليمن.

 

وقدم باعبود خلال الاجتماع الـ 25 للمكتب الذي عقد اليوم بمركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية بالرياض تطورات الوضع الإنساني في محافظة الحديدة في ظل الظروف التي تمر بها المحافظة، واستمرار جرائم وانتهاكات المليشيات الانقلابية بحق السكان في المحافظة، وتسويق الازمة الإنسانية في المحافظة لابتزاز المجتمع الدولي والمنظمات الدولية واستمرار قصف المدنيين في المحافظة.

 

وأشاد بالجهود الاغاثية المتميزة للاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي في إغاثة محافظة الحديدة واستمرار تسيير الجسور الجوية والبرية والبحرية لإغاثة سكان المحافظة وعمليات الانزال الجوي للمعونات الاغاثية للمحاصرين في المحافظة.

 

وثمن باعبود الجهود الإنسانية الكبيرة للهيئات المانحة في مكتب تنسيق المساعدات الاغاثية في دعم الشعب اليمني في كافة المجالات، وفي جميع المحافظات، مؤكداً ان هذا الدعم محل يحضى بتقدير وشكر الحكومة والشعب اليمني، مديناً استمرار المليشيات الانقلابية اعاقة اعمال المنظمات الاغاثية المحلية والدولية واعاقة حملة شلل الأطفال في محافظة الحديدة، ونهب مبالغ مالية، مخصصة لحملة تحصين شلل الأطفال في محافظات الجوف واعاقة توزيع ادوية الكوليرا في محافظات الحديدة وإب.

 

وناقش الاجتماع الذي عقد برئاسة ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي القائم باعمال رئيس بعثة مجلس التعاون لدى اليمن سرحان المنيخر، ما تم تقديمه من مشاريع اغاثية من الهيئات المانحة في مكتب التنسيق، والخطط والمشاريع التي ستتم تنفيذها خلال المرحلة القادمة.

 

وأكد المنيخر استمرار دعم دول مجلس التعاون مساندة جهود الحكومة اليمنية ودعم واغاثة الشعب اليمني في كافة المجالات، معرباً عن ادانته واستنكاره لاستمرار المضايقات والعوائق التي تضعها المليشيات الانقلابية امام العمل الاغاثي والإنساني، واستهداف السفن والبواخر الاغاثية والتجارية في البحر الأحمر وتهديد الملاحة الدولية، لافتاً الى ان هذه التصرفات تتنافى مع القوانين الدولية والإنسانية.

 

وطالب المجتمع الدولي، بإدانة استهداف السفن الاغاثية والتجارية وتهديد الملاحة الدولية في البحر الأحمر، مجدداً تأكيده أن تصرفات المليشيات الانقلابية تجاه المساعدات الاغاثية لن تثني دول المجلس في تقديم المساعدات، وستعمل بكل الوسائل والسبل بالتنسيق مع الحكومة اليمنية لضمان إيصال المساعدات للمحتاجين اليمنيين في كافة المحافظات، كون ذلك يتطلق من الأهداف الأساسية والشراكة الاستراتيجية التي لدول مجلس التعاون تجاه الاشقاء في اليمن.

 

 

 

متعلقات